مصر تترأس اجتماع الدورة (50) للمكتب التنفيذى لمجلس الوزراء العرب للاتصالات والمعلومات

عقد اليوم اجتماع الدورة العادية (50) للمكتب التنفيذى لمجلس الوزراء العرب للاتصالات والمعلومات برئاسة الدكتور/ عمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والذى تستضيفه وتترأسه جمهورية مصر العربية تحت مظلة جامعة الدول العربية بمشاركة السفير الدكتور/ خالد والى مدير إدارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بجامعة الدول العربية، بحضور ممثلى الدول الأعضاء فى المكتب التنفيذى الذى يضم دول: الجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية، والمملكة العربية السعودية، والجمهورية التونسية، والمملكة المغربية، والجمهورية الإسلامية الموريتانية، والجمهورية اليمنية، وفلسطين وذلك بمقر وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات فى القرية الذكية.

وفى كلمته التى ألقاها فى مستهل أعمال الاجتماع؛ أكد الدكتور/ عمرو طلعت أن التطورات التكنولوجية المتسارعة تحتم ضرورة توثيق أواصر التعاون الثنائى والإقليمى بين الدول الأعضاء وتبادل الخبرات والرؤى لتعظيم دور الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والبريد فى الدول العربية لمسايرة ركب التقدم التكنولوجى بشكل مستمر، وتعزيز القدرات للتصدى للتحديات العالمية؛ مشيرا إلى أن هذا الاجتماع الدورى أضحى فرصة مثالية لتقاسم التجارب، والتباحث حول أهم المستجدات على الساحة العربية والإقليمية والدولية فى مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والبريد من أجل تلبية التطلعات المشتركة فى الاستفادة من التكنولوجيات الرقمية لتحقيق المصالح الحيوية للشعوب العربية.

وأضاف الدكتور/ عمرو طلعت أن المكتب التنفيذى لمجلس الوزراء العرب للاتصالات والمعلومات يعد بمثابة المنصة التى تنطلق من خلالها عمليات تنمية قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات العربي، وتطوير المؤسسات البريدية فى الدول العربية؛ مشيرا إلى الدور المحورى للأنظمة البريدية فى الدول العربية لتحقيق الشمول الرقمى، ودعم جهود التجارة الإلكترونية، وتشجيع أصحاب المشروعات الصغيرة والمتوسطةـ، وصغار الموردين؛ داعيا إلى تقديم دعم متكامل لهذه المؤسسة الهامة خاصة فى ضوء الدور المتنامى الذى تقوم به؛ مشيدا بالنتائج التى حققتها المجموعة العربية فى حصد جوائز من تعاونية البريد العاجل الدولى للعام 2021؛ وكذلك على ماحققته المؤسسات البريدية فى تصميم طابع عربى موحد لعام 2022 الذى يحمل شعار القمة العربية التى ستنعقد بالجزائر فى نوفمبر المقبل. كما أثنى على معرض الطوابع العالمى الذى انعقد بدولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة فى يناير الماضى على هامش إكسبو دبى.

وأشار الدكتور/ عمرو طلعت إلى الموقف العربى الموحد الذى برز خلال المشاركة بعدد من المؤتمرات العالمية ذات الصلة ومنها الجمعية العالمية لتقييس الاتصالات فى مارس الماضى بسويسرا، فضلا عن المشاركة العربية الفاعلة فى المؤتمر العالمى لتنمية الاتصالات بروندا فى يونيو الماضى حيث تمت صياغة رؤية عربية مشتركة من خلال اعتماد الأولويات العربية للأعوام القادمة متمثلة فى التحول الرقمى، وبناء القدرات وريادة الأعمال والأمن السيبرانى. وفوز مرشحين عرب برئاسة لجنتين فى قطاع التقييس ولجنة فى قطاع التنمية، بالإضافة إلى الحصول على منصب نائب رئيس عدد من اللجان بالقطاعين؛ لافتا إلى أن المكتب سيناقش التحضيرات العربية للمشاركة فى المؤتمرات الدولية ذات الصلة.

كما أشاد الدكتور/ عمرو طلعت بنشاط المكاتب الإقليمية والأجهزة التى تتمتع بصفة مراقب فى أعمال مجلس الوزراء العرب للاتصالات والمعلومات، ومشاركتهم الفاعلة فى دعم العمل العربى المشترك؛ وكذلك دورها الفاعل بالتعاون مع المنظمات الإقليمية فى تطوير الاستراتيجية العربية للاتصالات والمعلومات؛ موجها الشكر إلى لجنة الأمم المتحدة الاقتصادية والاجتماعية لغرب أسيا (الإسكوا) على جهودها الدؤوبة فى سبيل بلورة رؤية عربية رقمية تتفق مع متطلبات العصر؛ مؤكدا على أهمية التشارك فى منظور عربى موحد يشمل موقفا جماعيا تجاه التحديات العالمية التى يأتى من ضمنها التحول إلى الاقتصاد الأخضر، ومجابهة الجريمة الإلكترونية بكافة أشكالها.

وأشار الدكتور/ عمرو طلعت إلى تسليم مصر شعلة العاصمة العربية الرقمية إلى سلطنة عمان منذ شهور فى إطار اختيار مسقط عاصمة عربية رقمية لعام 2022 خلفًا للعاصمة الإدارية الجديدة.
كما وجه الدكتور/ عمرو طلعت الشكر إلى الأمانة الفنية لمجلس الوزراء العرب للاتصالات والمعلومات ولكل من ساهم فى الخروج بالتوصيات المتعلقة بالموضوعات ذات الأولوية الوطنية والإقليمية.
هذا وقد تناول الاجتماع عددا من الموضوعات أبرزها استعراض نتائج أعمال كل من الاجتماع 41 للجنة العربية الدائمة للبريد، والاجتماع (49) اللجنة العربية الدائمة للاتصالات والمعلومات، كما تم مناقشة نشاط الأجهزة التى تتمتع بصفة المراقب فى أعمال مجلس الوزراء العرب للاتصالات والمعلومات، بالإضافة إلى تسليط الضوء على التعاون العربى المشترك مع المجموعات والمنظمات الإقليمية والشركاء أصحاب المصلحة فى مجال الاتصالات وتقنية المعلومات.
كذلك تم بحث عدد من الموضوعات المتعلقة بالأمن السيبراني، والاقتصاد الرقمي، والقضايا الخاصة بفلسطين، ومبادرة العاصمة الرقمية العربية لعام 2023. فضلا عن مناقشة عدد من المبادرات المقترحة من الدول العربية.
حضر الاجتماع؛ الدكتور/ اسحق سدر وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بفلسطين، والمهندس/ نجيب منصور العوج وزير الاتصالات وتقنية المعلومات بالجمهورية اليمنية، والسيد/ محمد بن يوسف سفير جمهورية تونس لدى مصر والمندوب الدائم لدى جامعة الدول العربية، والسيد/ أحمد التازى سفير المملكة المغربية والمندوب الدائم لدى جامعة الدول العربية، والدكتور/ شريف فاروق رئيس الهيئة القومية للبريد، والمهندس/ حسام الجمل الرئيس التنفيذى للجهاز القومى لتنظيم الاتصالات، والمستشار/ أمين صيد وزير مستشار بالسفارة الجزائرية بالقاهرة، والمهندس/ منصور القرشى مستشار وزير الاتصالات وتقنية المعلومات بالمملكة العربية السعودية ومدير التعاون الدولى والشراكات بهيئة الاتصالات وتقنية المعلومات، والمهندس/ أيمن الشربينى رئيس قسم سياسات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات بلجنة الأمم المتحدة الاقتصادية والاجتماعية لغربى آسيا (الإسكوا).