رئيس غرفة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات يستعرض نتائج مبادرة Go to Africa في أول جولاتها بـ زامبيا

قال المهندس خالد ابراهيم رئيس غرفة صناعة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات باتحاد الصناعات المصرية أن استراتيجية الغرفة تتضمن ثلاثة محاور عمل رئيسية، مشيرا إلى أن المحور الأول يدور مبادرة التحول الرقمي لاتحاد الصناعات المصرية من خلال تدشين لجنة تضم 23 عضو بهدف تشجيع المصانع للمشاركة في المنظومة الرقمية والتكنولوجية للصناعة.




وكشف ابراهيم أنه من المنتظر بدأ أولى أنشطة اللجنة خلال الأسبوع المقبل لبحث عملية تنفيذ رقمنة المصانع واستخدام حلول تكنولوجيا المعلومات في إدارة الأعمال الصناعية بمصر، موضحا أن تلك المبادرة تستهدف فتح فرص متنوعة للشركات أعضاء الغرفة في تنفيذ اعمال رقمنة الصناعة بسوق قطاع هام وواعد مثل «الصناعة».

ولفت ابراهيم أن المحور الثاني للغرفة، يشمل مبادرة تكنولوجيا التصنيع «مانيوتك manutech»، والتي تسهدف تشجيع الشركات الناشئة ورواد الأعمال، على إيجاد حلول لكافة التحديات التي تواجه المجتمع الصناعي، بالإضافة إلى تمكين الصناعة من زيادة الإنتاج وتطوير العمليات والأداء.

وأضاف ابراهيم أن مبادرة «مانويتك ManuTech» شاركت في قمة تكني Techne Summit، في الإسكندرية في الأسبوع الأول من نوفمبر الجاري، متابعا أنه تم بناء مجتمع أعمال Manutech من خلال تدشين صفحة على موقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك» لمشاركة الآراء والخبرات بمشاركة 150 من رواد الأعمال والشركات الناشئة، مبينا أنه جاري اطلاق هاكثون خلال شهر يناير القادم 2023، حيث يتم اطلاق الدورة الجديدة من الحاضنة خلال الربع الأول من 2023.

وأكد إبراهيم أن المحور الثالث يشمل مبادرة «جو تو افريكا Go to Africa» مشيرا إلى أن المبادرة المبادرة تنظيم بعثات أعمال لـ ٨ دول أفريقية خلال عام 2023 وهي (زامبيا – تنزانيا – رواندا – اوغندا – زيمبابوي – كوت ديفوار – غانا – (السنغال)، بجانب المشاركة في عدد من المعارض الدولية في أفريقيا، مصرحا بأن الغرفة تخطط لزيارة دولة أفريقية خلال فترة تقل عن ربع سنة.

جاء ذلك على هامش المؤتمر الصحفي الذي تعقده غرفة صناعة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات CIT راعي الصناعة الرقمية الآن، لإعلان استراتيجيتها، ونتائج زيارة الشركات المصرية لدولة زامبيا، والمشاركة في قمة الابتكار الإفريقية

كما صرح المهندس حازم نبيل نتئب الرئيس التنفيذي لهيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات “هيئة ايتيدا” التابعة لوزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، بأن استراتيجية الوزارة مبنية علي التعاون بين الحكومة والقطاع الخاص عن طريق منظمات المجتمع المدني NGO مثل غرفة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.


وأشاد نائب رئيس هيئة ايتيدا بالتطورات التي حدثت خلال الفترة الأخيرة من جانب الغرفة في المبادرات والأفكار التي تم طرحها وتنفيذها والتي يأتي في مقدمتها مبادرة Go to Africa.

وقال المهندس حازم نبيل أن مبادرة Go to Africa تعد فرصة كبيرة للشركات لإيجاد فرص العمل وتنمية أعمالها علي المستوى الإقليمي.

وقال إن اهداف مبادرة Go to Africa تأتي ضمن أهداف هيئة ايتيدا ووزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات لدعم التصدير للخارج، مشيرا إلي أن الهيئة لديها عدة برامج لدعم الصادرات المصرية للخارج، ومشيرا إلي أن نظرة السوق الافريقي للتكنولوجيا المصرية جيدة للغاية.

ومن جانبه قال المهندس أحمد السبكي عضو مجلس إدارة غرفة تكنولوجيا المعلومات والاتصالاتCIT أن الشركات المصرية لديها منتجات عديدة في أسواق الخليج وأسواق الاتحاد الأوربي والولايات المتحدة الأمريكية.


وأشار إلي أن مصر تتمتع بقيمة كبيرة لدى السوق الافريقي وهناك عرفان بذلك من جانب معظم الدول الأفريقية، وعلى سبيل المثال يوجد في دولة زامبيا شارع اسمه شارع القاهرة في العاصمة وشارع اخر اسمه شارع جمال عبد الناصر، مما يعكس قيمة مصر لدى الشعوب الأفريقية
وبالنسبة لتنزانيا يوجد علاقات وثيقة بين البلدين ويتم حاليا بناء سد من جانب مصر في دولة تنزانيا وهو أحد مجالات التعاون بين البلدين.

وقال إن برنامج Go to Africa هو توجه للدولة وليس توجه فقط لغرفة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، مؤكدا أن الشركات المصرية لديها فرصة واعدة في الأسواق الافريقية نتيجة لهذه العلاقات بين مصر والدول الأفريقية.