Flat6Labs تطلق صندوقًا جديدًا لرأس المال الاستثماري بقيمة 95 مليون دولار أمريكي لتوسيع تأثيرها في إفريقيا

كشفت اليوم Flat6Labs، الشركة الرائدة بالشرق الأوسط وشمال إفريقيا في التمويل الأساسي والاستثمار المبكر لرأس المال المُخاطِر، عن إطلاق صندوق جديد بقيمة 95 مليون دولار أمريكي لتعزيز نمو وتطوير الشركات الناشئة في مجال التكنولوجيا في المرحلة المبكرة في القارة الأفريقية.



تتمتع Flat6Labs بسجل حافل في التدقيق والاستثمار في الشركات الناشئة الواعدة في شمال إفريقيا منذ تأسيسها قبل 12 عامًا، حيث استثمرت أكثر من 16 مليون دولار أمريكي في الشركات الناشئة.

وجمعت أكثر من 191 مليون دولار أمريكي لتمويل المتابعة أثناء توفير أكثر من 2,500 وظيفة مباشرة و80,000 وظيفة غير مباشرة من خلال أول صندوقين لها في مصر وتونس.

سيركز صندوق التمويل الأولي بإفريقيا (ASF) من مقره في مصر، على ثلاثة أقاليم استثمار رئيسية في إفريقيا: شمال إفريقيا وغرب إفريقيا وشرق إفريقيا.

وستعمل Flat6Labs على توسيع نطاق وصولها إلى العديد من المناطق الجديدة بما في ذلك نيجيريا وغانا وكينيا والمغرب والسنغال، من بين دول أخرى. وسيرأس الصندوق رامز الصيرفي ودينا الشنوفي كشريكين عامين للصندوق. سيستثمر الصندوق في أكثر من 160 شركة ناشئة في مراحلها الأولى على مدى السنوات الخمس المقبلة تعمل في قطاع التكنولوجيا في إفريقيا، مع التركيز على القطاعات المؤثرة التي تسرع الشمول الرقمي من خلال استخدام تقنيات المعلومات والصناعات التي تساهم في معالجة القضايا الاجتماعية والتحديات البيئية، مثل التكنولوجيا الصحية والتكنولوجيا المالية وتكنولوجيا التعليم والتكنولوجيا الخضراء والتكنولوجيا الزراعية وتكنولوجيا المناخ وقطاعات أخرى.

إن التدفق الكبير لرأس المال من الصندوق لديه القدرة على خلق أكثر من 14,000 وظيفة، وتقديم الدعم لأكثر من 1,200 مؤسس بمشاركة 20٪ من النساء، وتحقيق إيرادات تزيد عن 700 مليون دولار أمريكي.

يقول رامز الصيرفي، الشريك العام للصندوق، “نحن متحمسون للغاية لإطلاق صندوق التمويل الأولي بإفريقيا. تعد إفريقيا واحدة من أكثر المناطق المحمسة للاستثمار في التكنولوجيا والابتكار، مع إمكانات هائلة غير مستغلة وفرص عمل فريدة. سنستفيد من خبرتنا ومعرفتنا لتوجيه مؤسسي الشركات الناشئة لإنشاء شركات قابلة للتطوير حقًا وجاهزة للاستثمار ومقرها إفريقيا”.

استمرت المنظومة الإفريقية للتكنولوجيا في النمو في عام 2022. وفقًا لتقرير بارتيك 2022 لرأس المال الاستثماري الإفريقي، حيث ارتفع تمويل القطاع الإفريقي من 6.0 مليار دولار أمريكي في عام 2021 إلى 6.5 مليار دولار أمريكي في عام 2022. لذلك يمكننا القول أنه من الواضح أن القوى الدافعة لنمو المنظومة التكنولوجية الإفريقية صمدت أمام الرياح الاقتصادية العالمية المعاكسة.

ستستثمر Flat6Labs في 160 شركة في مرحلة الفكرة حتى المرحلة أ من خلال صندوق التمويل الأولي بإفريقيا، وتتراوح قيمة الاستثمار ما بين 150 ألف دولار أمريكي و 500 ألف دولار أمريكي، وذلك من خلال برنامج Flat6Labs للتمويل الأولي بإفريقيا. كما يقدم البرنامج استثمارات لمؤسسي شركات حافظتنا الاستثمارية بشكل منفصل كتمويل لاحق.

يوفر برنامج Flat6Labs للتمويل الأولي بإفريقيا تمويلًا أوليًا لشركات الحافظة الاستثمارية ل Flat6Labs التي ستنضم إلى البرنامج، كما ستحصل على دعم على مستوى إقليمي، وفرص الوصول إلى شبكة إقليمية من الخبراء والمدربين المحليين المخضرمين، فضلاً عن الدعم التنظيمي واللوجستي لمساعدتهم في تأسيس وتنمية أعمالهم.

صممنا البرنامج على مستوى إقليمي، حيث يتم تنفيذ فعاليات البرنامج عبر الإنترنت مع إمكانية إقامة فعاليات على الأرض في الأسواق المحلية، بهدف خلق بيئة تفاعلية ريادية لتشمل منطقة الصندوق بأكملها. سيتم تشغيل دورتين سنويًا، بمتوسط 10 إلى 15 شركة ناشئة لكل دورة. ومن المقرر أن تتم الاستثمارات الأولى في الشركات الناشئة المختارة قبل نهاية عام 2023.

وصرحت دينا الشنوفي، الشريك العام للصندوق، قائلة: “إن صندوق التمويل الأولي بإفريقيا في وضع جيد ليكون حافز لقيادة التغيير الإيجابي طويل الأجل الذي يستحقه شباب إفريقيا، ولتوفير الموارد للمبتكرين منهم، مع تسريع نمو القارة الأفريقية ودفعها نحو المستقبل. صممنا البرنامج لنزود من خلاله رواد الأعمال بالموارد التي يحتاجون إليها ليكونوا قادرين على النمو وتوسيع نطاق أعمالهم إلى آفاق جديدة “.

“لاحظنا أن سوق ريادة الأعمال قد نضج على مر السنين مع ظهور موجة جديدة من المؤسسين الأكثر خبرة. وأضافت دينا الشنوفي: سوف نلبي احتياجات هؤلاء المؤسسين ونقدم أحجام تذاكر أعلى لدعم هذه الشركات المشاركة في البرنامج وشركات أخرى من خارج البرنامج.

تم إنشاء صندوق الشركات الناشئة بإفريقيا (ASF) بواسطة مشروع(Flat6Labs SAIS)، بدعم من الجمعية الألمانية للتعاون الدولي نيابة عن الحكومة الألمانية، ومن خلال مشروع الابتكار الزراعي المصري (AIP) وتوسيع نطاق الابتكارات الزراعية الرقمية من خلال مشروع الشركات الناشئة (SAIS).

About Author