فيديو| كتابة القرآن الكريم على الحصير “صناعة المعلقات من النول” ما تبقى من هذه الحرفة في مصر

يوضح هذا الفيديو تجربة يعيشها الاستاذ محمد فوزي من قرية الابعدية محافظة البحيرة، في صناعة النول والحصير وهي مهنة انتهت منذ الثمانينات من القرن الماضي.

وبعد انتهاء هذه المهنة وظهور انماط حديثة من الحصير والمفروشات أعاد الأستاذ محمد هذه المهنة ولكن بشكل جديد في عمل معلقات من الصوف والجلود والنحاس.

ومن ضمن أهم الأعمال التي قام بتنفيذها هي البدأ في كتابة القران الكريم بهذا الشكل وتعليقها في أحد المتاحف وهو مشروع بدأ في تنفيذه ولم يكتمل حتى الان نظرًا للتكلفة المرتفعة والرعاية والدعم الذي يعوق تنفيذ المشروع.

كما نفذ الأستاذ محمد ابن محافظة البحيرة خريطة كاملة لمصر مصنوعة من الصوف وغيرها من الأعمال التي يتم عرضها في هذا الفيديو.

فيديو| كتابة القرآن الكريم على الحصير “صناعة المعلقات من النول” ما تبقى من هذه الحرفة في مصر