انطلاق أول مركز إقليمي لرواد الأعمال في مدن القناة والبحر الأحمر وسيناء

شراكة جديدة بين أكاديمية البحث العلمي وجامعة السويس وأيديا سبيس

في خطوة جديدة تعكس تكاتف المجهودات للدفع بقاطرة الإبتكار ورياردة الأعمال في كافة محافظات مصر، أعلنت اليوم أكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا بالتعاون مع جامعة السويس وشركة أيديا سبيس عن إطلاق أعمال أول مركز إقليمي لرواد الأعمال وأصحاب الأفكار الإبتكارية ” أيديا سبيس السويس “.

ويستهدف المركز الذي يعد منصة متكاملة تعمل على دعم المبتكرين ورواد الأعمال وتوفير كافة الأدوات التي تمكنهم من تطوير وتبادل الأفكار مع خبراء الصناعة والمستثمرين نقطة إرتكاز أساسية لكل من أبناء محافظة السويس ومدن القناة وسيناء والبحر الأحمر .

يتضمن المركز الجديد الذي يتسع لأكثر من 100 شخص  قاعات اجتماعات مجهزة بأحدث تقنيات الأجهزة السمعية والبصرية وقاعة لتنفيذ برامج التدريب والندوات، بالإضافة إلى معمل وورشة نماذج أولية تضم أحدث الأدوات والمعدات المعملية مثل طابعات ثلاثية الأبعاد وأدوات إلكترونية وماكينة قطع ليزر، أدوات تجميع وتفكيك ميكانيكية وكهربية وأدوات ومختبرات كيميائية .

تعقيباً على هذا البيان، صرح الدكتور محمود صقر، رئيس أكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا قائلاً:” أن اطلاق منصة “ايديا سبيس السويس” سيكون له آثر كبير وتأثير ايجابي في نشر وتشجيع ثقافة الابتكار وريادة الأعمال في السويس والمحافظات المجاورة لها، مؤكداً علي الدور الكبير الذي تقوم به الأكاديمية في دعم المجتمع العلمي في نشر ودعم الابتكار والإبداع في كل ربوع الجهورية والذي لن يتحقق إلا من خلال الشراكة مع مختلف المؤسسات والجهات العلمية والأكاديمية والبحثية وعلى رأسهم الجامعات المصرية ولذلك كانت الشراكة مع جامعة السويس لتحقيق الأهداف المشتركة للجهتين”.

كما استعرض سيادته المشروعات الجارية التي تدعمها وتنفذها الأكاديمية في الأقاليم ضمن برنامجها تنمية أقاليم مصر والتى تنفذها مراكز البحوث الإقليمية بالأكاديمية بالتعاون مع الجامعات والمراكز البحثية، وتحدث صقر عن دور الأكاديمية قائلاً: “أنها بيت الخبرة الوطنى للبحث العلمى وتدعم المشروعات والمنح والمبتكرين ورواد الأعمال من خلال حزمة متنوعة من المبادرات والمشروعات القومية، كما تدعم الأكاديمية منظومة الابتكار والاختراع ونشر الثقافة العلمية وتقدير المتميزين فى مجال البحث العلمى.”

وفي سياق متصل صرح الدكتور السيد عبدالعظيم الشرقاوي، رئيس جامعة السويس قائلاً:” تعتبر جامعة السويس قبلة لكل تطوير ودعم لمنظومة التعليم العالي والبحث العلمي بما أثرته القيادة الرشيدة لفخامة السيد عبدالفتاح السيسى رئيس الجمهورية وتوجيهات معالي الدكتور خالد عبدالغفار، وزير التعليم العالي والبحث العلمى الحثيثة لمنظومة الابداع والابتكار وريادة الأعمال من أجل تمكين شباب مصر الواعى في شتى المجالات “.

أضاف :”أن جامعة السويس قامت بتوقيع وتفعيل مذكرة تفاهم مع شركة ايديا سبيس لإدارة مساحات العمل ومعمل التصنيع الرقمى كفرصة جديدة تفتح لكل طلاب الجامعة والخريجين وأبناء السويس والمحافظات المجاورة مزيد من الدعم لتمكين الشباب وتفتح آفاق التعلم وأمل لكل شركة ناشئة بمحافظات القناة والبحر الأحمر وسيناء للخروج لسوق العمل واضافة للسوق المصري للمزيد من الاقتصادات الناشئة في المجالات التكنولوجيا المختلفة لتحقيق رؤية مصر 2030 “.

من جانبه علق المهندس أحمد حسن، الرئيس التنفيذي لشركة أيديا سبيس قائلاً:” إننا نفتخر بهذه الشراكة التي ستساهم في تحقيق رؤيتنا البناءة مع شركائنا من الكيانات التعليمية في بناء أحد أعمدة التنمية المستدامة التي يجب أن ترتكز عليها الصناعة لتحقيق أقصى درجات التطوير للمنتجات والخدمات المقدمه في السوق المصري ولتمكين المستثمر المحلي والأجنبي لتطوير تنافسيته في الأسواق”.

أضاف :” إننا نستهدف خلال الأعوام الثلاثة القادمة أن نقدم خدماتنا لأكثر من 100 شركة ناشئة ورائد أعمال، وذلك بهدف تمكينهم من تقديم قيمة مضافة للسوق المحلي والأسواق الإقليمية المختلفة مثل منطقة الخليج العربي، مشيراً إلى الخطة المستقبلية التي تستهدف تنظيم عدد من الدورات التدريبية في مجال الذكاء الصناعي وصناعة الإلكترونيات وعلوم الروبوتات”.

وتجدر الإشارة إلى أنه بموجب هذا التعاون ستتاح الفرصة أمام طلاب الجامعة وأبناء محافظة السويس والمحافظات المجاورة تلقي الدعم وفتح آفاق جديدة للأمل لكل شركة ناشئة للخروج لسوق العمل وإضافة المزيد من معطيات القيمة المضافة لاقتصاد الشركات الناشئة في المجالات التكنولوجيا المختلفة لتحقيق رؤية مصر 2030 .