التكنولوجيا نجحت في تعزيز دور المرأة في سوق العمل وتقلد المناصب القيادية

في جلسة المرأة والتحول الرقمي في قمة FDC :
التكنولوجيا نجحت في تعزيز دور المرأة في سوق العمل وتقلد المناصب القيادية

أكدت المشاركات في جلسة دورة المرأة في قطاع التكنولوجيا وتأثيرهن في مجال ريادة الأعمال والتحول الرقمي خلال فعاليات قمة مستقبل مراكز البيانات العملاقة FDC على الدور الكبير الذي يمكن أن تلعبه المرأة في هذا الصدد خاصة مع زيادة الوعي بأهمية المساواة في فرص العمل بين الشباب والفتيات بعد أن نجحت المرأة المصرية في تقلد أبرز المناصب القيادية سواء في الحكومة أو على مستوى الشركات المحلية والعالمية .

وأوضحت نرمين زكي، مديرة التسويق بشركة سيسكو الشرق الأوسط وإفريقيا خلال إدارتها لفعاليات الجلسة التي عقدت في اليوم الأول للمؤتمر أن المرأة المصرية أصبحت جزءًا هامًا من نسيج هذا المجتمع وأصبحت تتقلد مناصب قيادية رفيعة ونجحت في أن تلبي الاحتياجات الوظيفية وأيضًا الأسرية ولذلك آن الآوان لإفساح المزيد من الفرص أمامها لإظهار اهتماماتها وقدراتها .

وشارك في الجلسة كل من : عبير خضر رئيس قطاع الأمن السيبراني بالبنك الأهلي المصري ، رانيا الروبي رئيس قطاع أمن المعلومات ببنك مصر ، إنجي الصبان الرئيس التنفيذي والعضو المنتدب لشركة فيكتوري لينك ، واستعرضت المشاركات قصص نجاحهن والتي تتميز بالتحدي والإصرار على العمل الجاد لاثبات كفاءة المرأة المصرية في تقلد المناصب الرفيعة .

وأكدت عبير خضر ، أن هناك فرص واعدة للمرأة المصرية في مجال الأمن السيبراني رغم أنه تخصص هام يعاني من ندرة العاملين به سواء من الشباب أو الفتيات ، مؤكدةً أن هناك إحصائية تشير إلى وجود 250 فتاة تعمل في هذا المجال في مصر خاصة وأن العمل في هذا المجال لم يكن سهلًا ويحتاج إلى دراسة متأنية والحصول على دورات تدريبية متعددة للوفاء بمتطلبات واحتياجات سوق العمل .

واتفقت معها رانيا الروبي، أكدت على ضرورة إتاحة الفرصة للفتاة المصرية وأن التخصص يفتح مجالات وفرص العمل للسيدات ، كما أوضحت أن نجاح منظومة التحول الرقمي في السوق المصرية يرتكز على أمن المعلومات والأمن السيبراني خاصة مع اتجاه الدولة المصرية نحو تأمين البنية التحتية وتأمين التطبيقات المختلفة بهدف تسهيل المعاملات خاصة البنكية للعملاء .

وتابعت أن السيدات في مصر قادرات على مواجهة التحديات لإثبات نجاحهن ، وأصبح لديهم بصمات واضحة في مجال ريادة الأعمال من خلال دعم التوجه العام والمُضي قدما نحو المساواة بين الجنسين في بيئة العمل .

وأشارت إنجي الصبان، أنها كانت محظوظة في بداية حياتها العملية بعد أن عملت في البداية في شركة اوراسكوم ثم انتقلت للعمل في شركة فيكتوري لينك وقت تأسيسها وانطلاقها وكانت هناك مرونة في العمل من جانب القائمين على الشركة ونجحت الشركة في أن تصبح واحدة من كبريات الشركات العاملة في مجال التسويق الرقمي وخلال جائحة كورونا نجحنا في تلبية احتياجات ورغبات العملاء من خلال تدشين شركة متخصصة تعمل في مجال chatbot .

ولخصت المشاركات عدد من المحددات تضمن للفتاة المصرية النجاح في العمل من خلال التوعية والتثقيف والاهتمام بالقراءة والحصول على الدورات التدريبية اللازمة لمواجهة سوق العمل علاوة على الإصرار على النجاح وإثبات أنفسهم .