فريقان مصريان يشاركان في نهائيات مسابقة هواوي العالمية لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات 2021 – 2022

انطلقت المنافسات النهائية لمسابقة هواوي العالمية لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات 2021 – 2022 في مدينة شينزين بالصين بمشاركة فريقين مصريين من 6 طلاب من جامعات مصرية مختلفة في مجالي الحوسبة السحابية والشبكات. إذ تقام منافسات النسخة السادسة بين الفرق المشاركة عبر الإنترنت تحت شعار “تكنولوجيا المعلومات والاتصالات لرسم المستقبل (I.C. The Future)”، حيث تسلط الضوء على موضوعات “الاتصال، والازدهار، والمستقبل”.

تأهل الفريقان المصريان للمشاركة في النهائيات العالمية بعد خوض منافسات على المستوى المحلي. في المرحلة الأولى؛ تقدم 1500 طالب مصري لخوض الاختبارات التمهيدية، تأهل من بينهم 500 طالب لخوض اختبار محلي على مستوى الجمهورية. بعد ذلك، انتقل 18 طالبًا من أصحاب أعلى تقييم إلى المرحلة التالية؛ وهي عبارة عن تدريبات تأهيلية للاختبارات الإقليمية والعالمية، ليتمكن 6 منهم من التأهل إلى النهائي العالمي في مجالي الحوسبة السحابية والشبكات. هذا وسيتم تكريم الطلاب المشاركين في النهائي العالمي خلال المؤتمر السنوي الثالث للشركة.
تنظم هواوي مسابقة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات سنويًا لتوفير منصة للطلاب من أجل التنافس وتبادل الأفكار لتطوير مهارات عملية وتعميق المعرفة بمجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، إلى جانب بناء قدراتهم على الإبداع عبر استخدام أحدث التقنيات والمنصات. وقد شارك في نسخة هذا العام 150 ألف طالب ممثلين لأكثر من 2000 جامعة في 85 دولة. وتأهل 132 فريقًا من 43 دولة ومنطقة إلى مرحلة النهائيات العالمية بعد منافسات أجريت على مستوى بلدانهم ومناطقهم الجغرافية.
تتضمنالعالمية لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات 2021 – 2022 ثلاثة مسارات للتنافس، هي: الممارسة والإبداع والصناعة، مع تقسيم الممارسة إلى مسارين فرعيين هما: الشبكات والحوسبة السحابية. إذ تتألف نهائيات مسار “الممارسة” من اختبارات معملية مدتها 8 ساعات، أما نهائيات مساري الابتكار والصناعة فتتضمن عروض تقديمية من الفرق المشاركة حول مشروعاتهم، إلى جانب الإجابة عن أسئلة لجنة التحكيم. علاوة على ذلك، ستشهد منافسات هذا العام سلسلة جديدة من جوائز “نساء في التكنولوجيا (Women In Tech)” التي صممت خصيصًا لتكريم المواهب المتميزة من القيادات النسائية الشابة المشاركة.
وقد ألقى السيد/ ستيفن تشو، رئيس قسم تطوير الشركاء في مجموعة أعمال المؤسسات ونائب رئيس تطوير ومبيعات الشركاء العالميين في هواوي، كلمة افتتاحية قائلًا: “مع الطلب المتزايد على تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، ازدادت الحاجة لبناء قدرات عدد كبير من خبراء تكنولوجيا المعلومات والاتصالات ذوي المهارات العالية. لذا نسعى في هواوي لتطوير التعليم والصناعة والأنظمة البيئية لتمكين المواهب والقدرات وتعزيز مهاراتهم الرقمية. وكجزء من جهودنا لبناء نظام بيئي للمواهب، كان لزامًا خلق منافسية لتعزيز العملية التعليمية والتدريب عالي الجودة.”
كما أشاد السيد/ بيتر ويلز، رئيس قسم التعليم العالي في منظمة اليونسكو، عبر رسالة مصورة، بقدرة المسابقة على منح الطلاب في كل أنحاء العالم صلاحية الوصول إلى الدورات التعليمية والبرامج التدريبية، كجزء من استعدادهم للمسابقة. واختتم كلمته بتطلعاته لتعاون وثيق بين اليونسكو وشركة هواوي لتطوير المهارات الرقمية ومحو الأمية التكنولوجية للمواهب في كل أنحاء العالم، علاوة على دفع عجلة التنمية العادلة في كل المناطق، وكذا سد الفجوات الرقمية حول العالم.
وختامًا، أعرب سون جانج، مدير تطوير الأنظمة البيئية للمواهب في هواوي، الذي حضر الحفل في الموقع، عن خالص تمنياته بالتوفيق للمتسابقين، قائلًا إنه يتطلع إلى رؤية ما يمكن للطلاب تقديمه استنادًا إلى معرفتهم ومهاراتهم في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، كما شجعهم على استخدام أحدث التقنيات لتغيير حياة مجتمعاتهم وبناء مستقبل رقمي أفضل، والمساهمة في تحقيق التنمية.
فيما سيتم بث مسابقة الابتكار وكذلك الحفل الختامي للنهائي العالمي على الهواء مباشرة. إذ يتضمن البث
المباشر أيضًا إطلاق أحدث حلول تنمية المواهب من هواوي، وهي منصة أكاديمية هواوي لتدريب
المواهب. وسيقام حفل الختام وحفل توزيع الجوائز في 25 يونيو الجاري. لمزيد من المعلومات، يرجى
زيارة الموقع الإلكتروني: https://e.huawei.com/topic/huawei-ict-competition2021-
2022-global/en/index.html

وتعد “هواوي” شركة عالمية رائدة في توفير البنى التحتية والأجهزة الذكية لتقنية المعلومات والاتصالات. وتلتزم الشركة بالعمل المتواصل لإيصال الرقمنة للأفراد والمنازل والشركات لبناء عالم ذكي مترابط بالكامل، وذلك من خلال طرحها لحلول متكاملة ضمن أربعة مجالات رئيسية تتمثل في شبكات الاتصالات، وتقنية المعلومات، والأجهزة الذكية، وخدمات الحوسبة السحابية.

تتميز محفظة “هواوي” الشاملة والمتكاملة من المنتجات والحلول والخدمات بمزايا تنافسية وآمنة. ومن خلال تعاونها المفتوح والواسع النطاق مع شركائها في النظام الإيكولوجي الشامل، تقدم “هواوي” لعملائها خدمات ذات قيمة مضافة طويلة الأمد، وتعمل على تمكين الأفراد، وإثراء الحياة اليومية في كل منزل، وتشجيع الابتكار في الشركات على اختلاف أشكالها وأحجامها.

تؤمن “هواوي” بأن الابتكار يقوم على فهم متطلبات العملاء، وهذا ما يشجعها على ضخ استثمارات ضخمة في مجال الأبحاث الأساسية التي من شأنها تحقيق نتائج فعلية تسهم في دفع عجلة الابتكار، وتقود مسيرة تطوير العالم نحو الأفضل. تأسست “هواوي” عام 1987 كشركة خاصة مملوكة بالكامل من قبل موظفيها، وتدير أعمالها اليوم في أكثر من 170 دولة ومنطقة في العالم من خلال 197,000 موظفاً تقريباً.