مجموعة يلا المحدودة تعلن عن نتائجها المالية للربع الأول من العام 2022

منصة يلا ـ صورة توضيحية

265.7 مليون درهم إيرادات مجموعة “يلا المحدودة” خلال الربع الأول من العام 2022



– 95.4 مليون درهم صافي الربح غير المطابق لمبادئ المحاسبة
– 9.4 مليون مستخدم عدد المشتركين في الخدمات المدفوعة مقارنة بـــ5.8 مليون مستخدم في الربع الاول من العام الماضي بارتفاع نسبته %61
– 29.2 مليون مشترك نشط شهرياً بارتفاع نسبته 55.3% عن الربع الاول من العام الماضي

مجموعة “يلا المحدودة” التي تتخذ من دولة الإمارات العربية المتحدة مقراً لها والمدرجة في بورصة نيويورك، اليوم عن نتائجها المالية الأولية غير المدققة للربع الأول من العام 2022، محققةً إيرادات بلغت 265.7 مليون درهم، مما يعكس النجاح المستمر للشركة في جهودها وعملياتها التجارية إضافة إلى التحسن التدريجي في المناخ العام للأعمال في المنطقة.

ووفق البيانات المالية التي أعلنتها مجموعة “يلا المحدودة”، مالكة أكبر منصة صوتية للترفيه الرقمي والتواصل الاجتماعي في الشرق الأوسط وشمال افريقيا، فقد ارتفع صافي هامش أرباح المجموعة الغير المطابق لمبادئ المحاسبة المقبولة عموماً بنسبة 24.5% و35.9% على التوالي خلال الربع الأول المنتهي في 31 مارس الماضي.

وقد ساهمت خدمات الدردشة لمجموعة يلا المحدودة في تحقيق الجزء الأكبر من الإيرادات بما مجموعه 190.5 مليون درهم في حين ساهمت خدمات الألعاب في تحقيق 74.6 مليون درهم من المجموع الكلي لإيرادات الشركة البالغة 265.7 مليون درهم.

كما ارتفع متوسط عدد المستخدمين النشطين شهريًا بنسبة 55.3٪ الى 29.2 مليون في الربع الأول من العام الجاري مقارنة بـــــــــــــــــــــــــــــــــ 18.8 مليون مستخدم في الربع الأول من العام 2021، وفيما يتعلق بعدد المستخدمين المشتركين بالخدمات المدفوعة لمنصات يلا، فقد ارتفع العدد الكلي للمشتركين بالخدمات المدفوعة بنسبة 61% إلى 9.4 مليون مستخدم خلال الربع الأول من العام 2022 مقارنة بــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ 5.8 مليون مستخدم في الربع الأول من العام 2021.

وتعليقاً على هذه النتائج، قال السيد تاو يانغ رئيس مجلس إدارة مجموعة “يلا المحدودة”: ” لقد كانت الأشهر الثلاثة الأولى من العام الجاري ناجحة بامتياز، فقد حققنا نتائج مالية قوية مع ارتفاع إجمالي إيراداتنا لتصل إلى 265.7 مليون درهم، ويعزى هذا الأداء المميز الى جهودنا المستمرة في توسيع قاعدة مستخدمينا وتشجيعهم على الاشتراك بالخدمات المدفوعة.”

وأضاف رئيس مجلس إدارة مجموعة “يلا المحدودة” أن النتائج التي حققتها الشركة خلال الربع الأول من العام الحالي تعكس مدى فعالية استراتيجية النمو الخاصة بالشركة والتي تهدف إلى تقديم تجربة مثالية لجميع المستخدمين.

وعلى الجانب الآخر أعرب السيد صيفي إسماعيل رئيس مجموعة يلا المحدودة عن نية المجموعة في الاستمرار بإثراء حافظة منتجاتها بالإضافة الى تعزيز أوجه التعاون بين تطبيقات المجموعة لتطوير نظام تفاعلي متكامل، بحيث يشهد زيادة في تدفق المستخدمين من تطبيق إلى آخر.

وأكد السيد صيفي إسماعيل ان النظام التكاملي الجديد سيسهم بالضرورة في زيادة وعي المستخدمين بالتطبيقات والخدمات المتعددة التي تقدمها مجموعة يلا المحدودة، والتي من شأنها أن تؤدي في مجملها إلى توسيع قاعدة المستخدمين، وزيادة الوقت الذي يقضيه المستخدم ضمن تطبيقاتنا ما يعزز الولاء للعلامة التجارية على المدى الطويل.

وتعد مجموعة “يلا المحدودة” هي منصة رائدة في توفير تطبيقات المحادثات الصوتية، والتواصل الاجتماعي والترفيهي في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا. وتشتهر الشركة بتطبيق الهاتف المتحرك “يلا” والذي يُعد أبرز مشاريعها.
حيث تم تصميم التطبيق ليتناسب مع الثقافات المحلية في المنطقة. ويقدم تطبيق الهاتف المحمول “يلا” المجالس التقليدية عبر الإنترنت ويتميز بغرف الدردشة الصوتية حيث يمكن للناس قضاء أوقات فراغهم في الدردشة مع بعضهم البعض. وبخلاف المحادثات المرئية، يتمتع مستخدمو هذا التطبيق في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا بالتواصل فيما بينهم من خلال المحادثة الصوتية المباشرة والتي تتلاءم مع عاداتهم وتقاليدهم الاجتماعية.
ولتفادي استهلاك المحتوى بشكلٍ سلبي، يقبل المستخدمين على هذا التطبيق إدراكاً منهم بالمشاركة الفعالة في الأنشطة الاجتماعية والترفيهية التي يوفرها التطبيق. ويتميز تطبيق “يلا” بتوفير تجربة متكاملة تراعي أدق التفاصيل، بالإضافة إلى واجهة المستخدم المصّممة محلياً بما يتناسب مع توقعات واحتياجات المستخدمين، لتقدم لهم تجربة لا مثيل لها مدعمةً بمشاعر الانتماء، مما يساهم في الحصول على قاعدة مستخدمين نشطة وذات ولاء لهذا التطبيق.