تعاون مشترك بين “المصرية للاتصالات” و”جريد تليكوم” لبناء كابل بحري جديد يربط بين مصر واليونان

لتوسيع شبكاتها وتعزيز نقاط الوصول في البحر المتوسط:

تعاون مشترك بين “المصرية للاتصالات” و”جريد تليكوم” لبناء كابل بحري جديد يربط بين مصر واليونان

أعلنت الشركة المصرية للاتصالات، أول مشغل اتصالات متكامل في مصر وأحد أكبر مشغلي الكابلات البحرية في المنطقة، وشركة جريد تليكوم GRID Telecom، التابعة للمشغل اليوناني المستقل لنقل الكهرباء (IPTO)، عن توقيع اتفاقية تعاون مشترك لربط مصر واليونان عبر بناء كابل بحري جديد يتبع أحد أنظمة الكابلات البحرية الممتدة عبر البحر الابيض المتوسط، جاء ذلك خلال زيارة وفد من شركة IPTO اليونانية لمقر المصرية للاتصالات بالقرية الذكية بالقاهرة، وقع الاتفاقية كل من المهندس عادل حامد العضو المنتدب والرئيس التنفيذي للشركة المصرية للاتصالات ومانوس مانوساكيس رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لشركة IPTO وجورجيوس بسيريس، مدير شركة جريد تليكوم.

تأتي هذه الاتفاقية في إطار رؤية المصرية للاتصالات واستراتيجيتها التوسعية لتعزيز بنيتها التحتية الدولية وتوسيع شبكاتها وتعدد نقاط الوصول داخل البحر الأبيض المتوسط، من خلال فتح بوابة شرقية لأوروبا عبر اليونان، حيث يعد الكابل الجديد أقصر الطرق لعبور منطقه حوض البحر المتوسط وصولا إلى منطقه البلقان ووجهات أخرى مثل جنوة ومرسيليا عبر المسارات الأرضية والبحرية، وذلك بما يساهم في تعزيز موقع مصر الاستراتيجي كمركزاً عالميا لخدمات الاتصالات ومرور البيانات بين الشرق والغرب.

يأتي هذا التعاون في أعقاب توقيع الشركتين مذكرة تفاهم استراتيجية في أثينا في التاسع من فبراير الماضى تمهد الطريق نحو استكشاف خيارات الربط المختلفة بين اليونان ومصر اعتمادا على البنية التحتية المتميزة وقدرات الربط الدولي للشركتين مع دول الجوار حالياً ومستقبلاً باستخدام أحدث تقنيات الألياف الضوئية.

وقد علق المهندس عادل حامد، العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لشركة المصرية للاتصالات، قائلاً: “تعمل المصرية للاتصالات بشكل مستمر على تطوير شبكتها الدولية من خلال الاستثمار في انظمة الكابلات البحرية الجديدة لمواكبة الطلب المتزايد على خدمات الاتصالات إقليمياً وحول العالم. يؤدي التعاون الجديد مع جريد تيليكوم إلى إكساب بنيتنا التحتية الدولية المزيد من المرونة والانتشار وإضافة نقطة وصول جديدة لأوروبا عبر منطقة حوض البحر الأبيض المتوسط ذات الاهمية الاستراتيجية فى خدمات الاتصالات الدولية.”

وصرح السيد مانوس مانوساكيس رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لشركة IPTO: تشهد منطقة جنوب شرق البحر الأبيض المتوسط العديد من أوجه التعاون المستمر نحو ترسيخ مكانة تلك البقعة كمحور حيوي لحركة البيانات و الطاقة. سعداء بهذا التعاون بين جريد تليكوم التابعة لـ IPTO والشركة المصرية للاتصالات، أول مشغل اتصالات متكامل في مصر وأحد أكبر مشغلي الكابلات البحرية في المنطقة، حيث يعمل الربط البحري الجديد على تعزيز الدور الاستراتيجي لجزيرة كريت كنقطة وصول مفتوحة محايدة تربط القارات الثلاث.”